الخميس, 20 يونيو 2024

هل إيران تستهدف الدولة المصرية؟.

46 مشاهدة
منذ أسبوع

هل  إيران تستهدف الدولة المصرية؟.
قد يرى البعض في هذا السؤال نوعا من السذاجة طالما اكدت إيران مرارا وتكرارا على استمرارها في تنفيذ مشروعها التوسعي المعنون باسم، مشروع تصدير الثورة، ولم تتراجع عنه منذ أن دونته في دستورها، و كان لإيران تاريخ اسود من المؤامرات ضد مصر والتي تمثل جوانب منها في احداث بعض التفجيرات التي نفذها عناصر من حزب الله في مصر، و استخدام الجواسيس، بالاضافة إلى استضافتها و دعمها لبعض الجماعات الإرهابية التي استهدفت مصر، وأخيرا الأضرار بمصالح مصر الاقتصادية من خلال الحوثي الذي ثبت ان عملياته الإرهابية في البحر الأحمر تستهدف مصر ولا تنصر غزة.
ان مشروع استهدف المملكة الأردنية الهاشمية من قبل إيران، والذي بات واضحا للجميع، وما تقوم به إيران من دعم قوات الجنرال عبدالفتاح البرهان للحصول على قاعدة بحرية على البحر الأحمر، ومحاولة تمتددها في ليبيا، و ابقاء إيران على بعض المطلوبين المصريين على أراضيها، ما هي الا رسالة واضحة ان مصر هي المستهدف الرئيسي من كل ما يقوم به النظام الإيراني. فالنظام الايراني الذي حاول محاصرة المملكة العربية السعودية من الجنوب بالحوثي، ومن الشمال بالمليشيات الطائفية في العراق، ومن الشرق بالجماعات الغوغائية في مملكة البحرين و إثارة النعرات الطائفية من قبل بعض الموالين لها في المنطقة الشرقية من المملكة، واصرار طهران على إثارة الفتنة في شعيرة الحج،كل هذه الأعمال تدل على ان إيران تسير في مخططها لاستهداف مصر على نفس المنوال الذي استهدفت به المملكة العربية السعودية ودول الخليج العربي، لأنها على يقين ان مصر هي العمود الفقري للأمة وللمنطقة، ولا يمكن للمخطط المسمى، مشروع تصدير الثورة، ان يتحقق الا باستهداف مصر وادخالها بنفس البوتقة التي أدخلت فيها العراق والشام واليمن.
فالحذر الحذر يا أهلنا في مصر، حكومة وشعبا، من المخطط الإيراني، فمصر القوة العربية الكبرى، ومصر الازهر الشريف، ومصر الحضارة، مستهدفة ولا ننسى ان للكيان الاسرائيلي و النظام الإيراني مصلحة مشتركة في أضعاف مصر واخراجها من المعادلة. فعلى كل مصري ان يعي هذه الحقيقة ويعمل جهادا على إسقاط هذا المخطط. وحفظ الله مصر وأهلها من الغدر والخيانة.
كتبه:صباح الموسوي.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *