امريكا تحذر النظام الإيراني: لابد من تفتيش منشأة كرج النووية وطهران ترفض.

امريكا تحذر النظام الإيراني: لابد من تفتيش منشأة كرج النووية.
يفيد تقرير وكالة “رويترز” للأنباء، أن الولايات المتحدة أعلنت يوم الإثنين 27 سبتمبر 2021، أنه يتعين على النظام الإيراني السماح للمفتشين الدوليين التابعين للأمم المتحدة بتفقد ورشة العمل في مجمع «تساي- TESA» في كرج، وهو ما تم الاتفاق عليه قبل أسبوعين، وإلا سيواجه في الأيام المقبلة معاملة بالمثل دبلوماسيًا، في مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وأضافت وكالة “رويترز” للأنباء: إن هذه الورشة مخصصة لإنتاج بعض قطع غيار أجهزة الطرد المركزي، وأجهزة تخصيب اليورانيوم، وتعرضت للتخريب في شهر يوينو، مما أسفر عن تدمير إحدى الكاميرات الـ 4 الخاصة بالوكالة الدولية للطاقة الذرية، وإلحاق أضرار جسيمة بكاميرا أخرى، ثم قام النظام الإيراني بإزالتها.
والجدير بالذكر أن مجمع «تساي» في كرج كان من بين المواقع العديدة التي وافق النظام الإيراني على السماح لمفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بدخولها لإصلاح معدات المراقبة IAEA الخاصة بالوكالة المذكورة، واستبدال بطاقات الذاكرة. إذ كان من المقرر ملؤها مثل أفلام الكاميرا. وتجدر الإشارة إلى أن اتفاق 12 سبتمبر، ساعد في الحيلولة دون تصعيد التوترات الدبلوماسية بين النظام الإيراني والغرب.
وورد في أحد البيانات الصادرة عن الولايات المتحدة، يوم الإثنين، والموجه لمجلس المحافظين التابع للـ 35 دولة صاحبة العضوية في الوكالة الدولية للطاقة الذرية: “إننا نشعر بالانزعاج الشديد إزاء إحجام النظام الإيراني عن تمكين الوكالة الدولية للطاقة الذرية كما ينبغي من الوصول إلى معدات المراقبة الخاصة بها من أجل إصلاحها”.
والجدير بالذكر أن هذا التقرير جاء ردًا على تقرير المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافائيل غروسي، الصادر يوم الأحد، 26 سبتمبر 2021، حول أن النظام الإيراني قد سمح بتفقد المواقع المتفق عليها في 12 سبتمبر، بيد أنه لم يسمح بتفقد مجمع “تساي” في كرج، حيث تم منع مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية من تفقده. لقد كانوا قد خططوا للتحقق مما إذا كانت ورشة العمل جاهزة من عدمه، وتركيب الكاميرات مرة أخرى عند وصولهم.
وورد في بيان الولايات المتحدة: “نحن نطالب إيران بتمكين الوكالة الدولية للطاقة الذرية كما ينبغي دون تأخير. وفي حالة عد-م انصياع إيران، فسوف نعقد مشاورات مع الدول الأعضاء الآخرين في المجلس، في الأيام المقبلة، لتحديد الرد المناسب”.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *