حزب الله يحول لبنان مزرعة لإنتاج وصناعة المخدرات

ازدادت في الآونة الأخيرة عمليات تهريب المخدرات من لبنان إلى العديد من الدول في العالم مما دفع المملكة العربية السعودية التي صادرت شحنة كبيرة من المخدرات قادمة الى اليها من لبنان في إبريل/نيسان من العام الجاري الى اعلان حظر دخول الخضروات والفواكه اللبنانية إلى أراضيها….
لقد أثار إعلان السعودية تساؤلات واسعة عن قضية زراعة المخدرات في لبنان. فمن وراء صناعتها وتهريبها، ومن المسئول عنها؟. علما أن حجم عمليات التهريب التي أحبطت من قبل قوى الأمن اللبنانية خلال الفترة الأخيرة يشير إلى تطور هذه الظاهرة وتحولها إلى، صناعة، متكاملة….
تعد منطقة البقاع الشمالي في لبنان، وهي أحد اهم معاقل حزب الله، من أكثر المناطق زراعة “للحشيشة” وبعد سيطرة حزب الله عليها توسعت أعمال هذه الزراعة، إلى الصناعة، واتسمت بالجودة ما أعطاها اسماً عالميا وبالتالي ارتفع الطلب عليها من قبل مهربي المخدرات وتجارها….
قيادة الجيش اللبناني كانت قد أعلنت في شهر يناير/كانون الثاني من العام الجاري أن دورية من مديرية المخابرات داهمت مصنعا لحبوب الكبتاغون والمخدرات في بلدة “بوداي ” في منطقة البقاع الخاضعة لسيطرة حزب الله وأوقفت عددا من الأشخاص وضبطت كمية من المخدرات وآلات تصنيع حبوب الكبتاغون، من دون أن تعلن عن الجهة المسؤولة عنها….
صحيفة “الإندبندنت” البريطانية نشرت عبر نسختها الفارسية، في مارس/آذار من العام الحالي أن شخصيات بارزة تابعة لحزب الله وميليشيات إيرانية أخرى تقوم بتصنيع وتجارة المخدرات داخل الأراضي السورية. ونقلت “إلاندبندنت” عن مصادر قولها إن قيادات بميليشيا حزب الله مسؤولة عن إنتاج كميات توصف بأنها عالية الجودة من حبوب الكبتاغون بهدف تصديرها إلى بلدان مجاورة….
مصادر صحفية لبنانية قالت إن منطقة البقاع شهدت ما قبل عام 2011 واندلاع الحرب في سورية، انتشار أكثر من 90 معملاً للمخدرات، وبعد سيطرة حزب الله على مدينة القصير ومنطقة القلمون في سوريا، نُقل الحزب أكثر من 70 معملاً إلى داخل الأراضي السورية بحماية من القوات الإيرانية والفرقة الرابعة السورية التي يقودها ماهر الأسد شقيق حاكم سوريا….
لقد وردت تقارير من مكاتب وإدارات دولية عديدة حول تصنيع وتهريب المخدرات من لبنان، ومن ضمن تلك التقارير تقرير وكالة تنفيذ القانون الأوروبية، يوروبول وتقرير إدارة مكافحة المخدرات الأميركية وتقارير أوروبية وعربية عديدة أخرى، اتهمت معظم تلك التقارير حزب الله صراحة بالوقوف وراء صناعة وتهريب المخدرات لتمويل أنشطته وأعماله….
صحيفة ذا دويتشه تسايتونغ الألمانية عن نقلت مصادر أمنية، أن حزب الله طور خلال السنوات الماضية شبكة إجرامية قوية تستغل الأراضي الألمانية في تهريب المخدرات وغسيل الأموال وفي شهر ديسمبر/العام الجاري ، تحدثت صحيفة “دير شبيغل” الألمانية عن نقل حزب الله وبيع المخدرات في الخارج لصالح عصابات الكوكايين ما يدر عليه دخلا بلغ حوالي 200 مليون دولار شهريًا، بحسب الصحيفة….
تجدر أن السلطات الألمانية قررت في 30 أبريل/نيسان الماضي، حظر جميع أنشطة حزب الله بشكل كامل على أراضيها، مبررة ذلك بأن الحزب استغل أراضيها لسنوات في غسيل الأموال، والتجارة المشبوهة….
فهل عرفتم لماذا سمحت بعض الأطراف الدولية لحزب الله ان يكبر ؟؟؟؟؟

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *