جنوب العراق وظواهر الانتحار والطلاق

يعد المجتمع العراقي من أكثر المجتمعات العربية تمسكا بالقيمة الاجتماعية والروحية، ومن اكثرها حفاظا على العلاقات الاَسرية. غير ان في السنوات الـ 15 الأخيرة شهد المجتمع العراقي ظواهر عديدة تتعارض مع المسائل القيمية والعادات والروابط الاًسرية والاجتماعية التي كانت سائدة. ويعزو الكثير من المختصين تزايد الظواهر السلبية، انما هي نتيجة لإسقاطات العملية السياسية التي حكمت العراق ما بعد احتلال بغداد عام 2003….
باحثون اجتماعيون وأخصائيين نفسانيين عراقيين أعربوا في حوارات مع وسائل الاعلامية وصحفية، محلية ودولية، أعربوا عن قلقهم الشديد من تزايد ظاهرة الانتحار والطلاق في العراق عامة وفي المناطق الجنوبية خاصة وهي ظواهر تأتي بالتوازي مع ظاهرة العنف الاسري الواسعة الانتشار التي يشهدها جنوب العراق ووسطه….
لقد ازداد مؤخرا، تسجيل حالات الانتحار في العراق، ومعظم تلك الحالات هم من الشباب الذين يبلغون أقل من 27 سنة، ومعظمها من الفتيات. ويقول الباحث الاجتماعي العراقي، محمد الصميدعي، إن “العراق سجل نحو 600 حالة انتحار في 2019، نحو ثمانين بالمئة منها من الفتيات، بحسب أرقام منظمة الصحة العالمية”، بارتفاع عن 519 حالة انتحار في 2018 و422 حالة انتحار في 2018 وبحسب أرقام بعثة المنظمة الدولية فإن “1112 شخصا حاولوا الانتحار وتم إنقاذهم في العام 2019…
الصميدعي يضيف قائلا، إن العام 2020 شهد تناقصا في حالات الانتحار إلى 375 حالة لكن “الرقم مازال مرتفعا، وهناك في الأقل ضعفا هذا العدد من المحاولات التي لم يبلغ عنها الأهل بسبب القيود الاجتماعية. ويؤكد الاخصائيون قائلين، لا يوجد في العراق خدمات لمساعدة المقبلين على الانتحار، أو خدمة عامة للدعم النفسي، كما إن الأعراف الاجتماعية ونقص الأطباء النفسيين تمثل مشكلة أخرى….
بموازاة انتشار ظاهرة الانتحار فقد طفحت الى السطح مؤخرا ظاهرة تزايد حالات الطلاق التي تشكل ظاهرة العنف الاسري أحد اهم عوامل هذه الظاهرة المتزايدة في جنوب العراق خاصة، حيث سجلت المحاكم العراقية أكثر من 6000 حالة طلاق في شهر مارس الماضي.في مقابل 31 ألف حالة زواج في الشهر نفسه بما يعني أن حالات الطلاق وصلت إلى 20 بالمئة من مجموع حالات الزواج تقريبا،وذلك بحسب إحصائية نشرها موقع مجلس القضاء الأعلى العراقي….
يؤكد المحامي العراقي “ناصر الكناني” إن “حالات الطلاق تنتشر بشكل كبير وغير مسبوق، وهناك زيادة ملموسة نشاهدها كل فترة”، مؤكدا “في نوفمبر الماضي تجاوز عدد حالات الطلاق الشهرية 9 آلاف حالة.‏…
القاضية في محكمة الكرخ ببغداد، نور عدنان محمود، تعزو أسباب ارتفاع حالات الطلاق إلى “‏الانفتاح الذي شهده العراق خلال السنوات الاخيرة فتقول، نرى أن أغلب المشاكل تكون بسبب خيانات زوجية أو ‏علاقات غير مشروعة. وذلك بحسب ما نقله موقع مجلس القضاء الأعلى العراقي…
المحامي العراقي” سعيد مرتضى” يقول، لا توجد لدينا إحصاءات عن أسباب الطلاق وأكثرها شيوعا، لكن يمكنني أن أجزم إن للأحوال الاقتصادية يد في أكثر من 70 بالمئة من حالات الطلاق. …
علما ان العراق يحتل المرتبة الثانية عالميا من حيث الفساد الإداري والمالي بحسب تقرير منظمة الشفافية العالمية، وذلك بسبب هيمنة الأحزاب والمليشيات الدينية الشيعية على الدولة والحكومة العراقية ….

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *