إيران تحضر لإعدام 8 احوازيين وبلوش

حذرت منظمة العفو الدولية من قيام نظم حكم الملالي بتنفيذ إعدامات جديدة تشمل 4 بلوش و4 أحوازيين
وصفت العفو الدولية ارتفاع عدد الإعدامات بحق البلوش والعرب خلال الأشهر الأخيرة بالأمر المقلق.
منظمة العفو الدولية، السلطات الإيرانية تستخدم عقوبة الإعدام لزرع الخوف بين الأقليات العرقية المهمشة، وكذلك سكان البلاد.
العفو الدولية تدعو المجتمع الدولي لمنع السلطات الإيرانية من تنفيذ عمليات إعدام بعد محاكمات جائرة .

ووفقًا لمؤسسة عبد الرحمن برومند، منذ الأول من ديسمبر (كانون الأول) الماضي حتى الآن، تم إعدام ما لا يقل عن 49 شخصًا وأن أكثر من ثلثهم من السجناء البلوش .

منظمة العفو الدولية تقول ان تنفيذ عمليات إعدام تجري بعد محاكمات جائرة بشكل صارخ، شابتها “اعترافات تم انتزاعها تحت التعذيب”.
ووفقًا لمؤسسة عبد الرحمن برومند الحقوقية، فقد تم إعدام ما لا يقل عن 49 شخصًا، منذ الأول من ديسمبر (كانون الأول) الماضي حتى الآن، وأن أكثر من ثلثهم من السجناء البلوش.
أكدت العفو الدولية أن هناك4اشخاص في سجن زاهدان في إقليم بلوشستان يتعرضان لخطورة الإعدام بتهم أمنية…
كما أفادت العفو الدولية بأن 3 سجناء من عرب الأحواز محكوم عليهم بالإعدام، وهم: علي الخزرجي، وحسين السيلاوي، وجاسم الحيدري.
وأنهم قاموا بخياطة شفاههم معًا وبدأوا إضرابا عن الطعام منذ 23 يناير (كانون الثاني) الماضي، في سجن شيبان بالأهواز، احتجاجًا على ظروف سجنهم وحرمان أسرهم من زياراتهم.
وأضافت المنظمة الحقوقية أن معتقلا رابعا من عرب الأهواز هو ناصر الخفاجي، رهن الاختفاء القسري منذ أبريل (نيسان) 2020، مما يعرضه لخطر التعذيب والإعدام السري.
يشار إلى أن السلطات الإيرانية كانت قد أعدمت الملاكم العربي الأحوازي علي المطيري، يوم 28 يناير (كانون الثاني) الماضي،.بتهم قتل اثنين من قوات الباسيج بعد الاعتراف القسري نتيجة التعذيب .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *