امريكا تعاقب والي خامنئي في العراق

في اطار سياسة تشديد العقوبات التي تنتهجها ادارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب ضد ايران , فقد اقدمت وزارة الخزانة الامريكية على ادراج السفير الايراني في العراق ,الجنرال حرس ثوري “ايرج مسجدي ” , ضمن القائمة السوداء التي تضم المئات من الشركات والمؤسسات و الافراد الايرانيين الذين شملتهم العقوبات الامريكية ….
وزارة الخزانة الأمريكية قالت في بيان لها إن مسجدي لعب دورًا رئيسيًا في السياسة التي يقام بها فيلق القدس التابع لقوات الحرس الإيراني في العراق. كما اتهمت الولايات المتحدة السفير الإيراني في العراق بـ “الإشراف على برنامج تدريب ودعم المليشيات العراقية المسلحة وتوجيه و دعم المليشيات المسؤولة عن الهجمات التي استهدفت القوات الامريكية وقوات التحالف الدولي في العراق …
يعتبر الجنرال” إيرج مسجدي”, القائد الميداني ورجل خامنئي الاول في إدارة التدخل الايراني في العراق وهو الشخص رقم ٣ في قوات فيلق القدس الإرهابي.ومنذ ٣٦ عاماً كان” لإيرج مسجدي” يد في التدخل في شؤون العراقية، وكان يقوم بتوجيه ودعم المجموعات العراقية المرتبطة بالنظام الايراني وخاصة منها المجموعات العسكرية مثل فيلق بدر والوحدات الإرهابية التابعة لحزب الدعوة و الجماعات الكردية المولية لايران كحزب جلال الطالباني وغيرها …..
عام 2017 تم تعيين” إيرج مسجدي” سفيراً لايران في بغداد. وبهذا الشكل اصبح هذا الشخص الذي يحمل تاريخاً طويلاً يمتد إلى اكثر من 30 عاماً من التدخل في شؤون العراق, وله يد طويلة في العمليات الإرهابية وتشكيل المجموعات العراقية المرتزقة، اصبح يتلحف بغطاء الدبلوماسية ليقوم بإدارة كل الشؤون السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية وحتى الثقافية في العراق جاعلا من العراق ولاية تابعة لايران…
وفقًا لتقارير وشواهد كثيرة مستقاة من ساحات الاعتصام في بغداد والمدن العراقية الاخرى التي تشهد انتفاضة ضد السلطة الفاسدة في بغداد, فإن القوى القمعية والجماعات المسلحة التي فتحت النار على المتظاهرين وقتلت وجرحت الالاف منهم ، تعمل جميعاً تحت قيادة السفير الايراني إيرج مسجدي….
القرار الامريكي بادراج السفير الايراني في بغداد على القائمة السوداء يأتي تزامنا مع الاجراءات التي تتخذها السلطات القضائية البلجيكية لمحاكمة السکرتیر الثالث للسفارة الإيرانية في فيينا “أسد الله أسدي، وثلاثة من شركائه و جميعهم اعضاء في جهاز الاستخبارات الايرانية كانت السلطات في فرنسا وألمانيا وبلجيكا اعتقلتم في 30 يونيو 2018 لتورطهم في التخطيط لشن هجوم على تجمع حاشد للمعارضة الايرانية بالقرب من باريس….

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *