ايرانيون يسكنون بيوت من ورق

العيش في بيوت من صفيح او مايسمى بيوت ( التنك) وكذلك العيش في القبور و في الخيام اصبحت من الظواهر العامة في ايران, ولكن ظاهرة البيوت الورقية او ما يسمى بيوت الكارتون التي اخذت تنتشر بشكل واسع في وسط وضواح المدن الايرانية هي ظاهرة جديدة تضاف الى ظواهر الفقر التي تسبب بها نظام الملالي…
مدير الشؤون الاجتماعية في مدينة كرج “علي رضا فتاح بور” قال إن “زيادة عدد النائمين في الكراتين مرتبط بشكل مباشر بالوضع الاقتصادي وفي الوقت الحاضر نرى تزايدا في اعداد من الناس الذين ينامون في الكراتين في ضواحي مدينة كرج….
موقع نادي المراسلين الشباب نقل عن مدير رعاية الشؤون الاجتماعية في مدينة كرج القريبة من طهران قوله، أن النوم في الكراتين أصبح منذ عدة سنوات من أهم الظواهر المؤلمة في المجتمع ، وأضاف أن “المشاكل الاقتصادية هي سبب لزيادة عدد النائمين في الكراتين وأن هذه المشكلة باتت تطفو إلى السطح في السنوات الأخيرة لا سيما في الشتاء وموسم البرد حيث تصبح مؤلمة اكثر….
علما أن تزايد البطالة والفقر وما نتج عنها من كوارث اجتماعية ، تعد أحد إنجازات الحكم المشين لنظام الملالي خلال الأربعين سنة الماضية .وهذا ما اعترف به رئيس البرلمان الايراني الجنرال قاليباف يوم الأحد 18 أكتوبر، والذي شن هجومًا على حكومة الرئيس حسن روحاني قائلا: ما يجعل من الصعب تحمل هذا الضغط هو سوء الإدارة والإهمال وعدم الاهتمام الملموس مما جعل الناس يشعرون بأنهم متروكون لوحدهم….
واعترف رئيس البرلمان الايراني قائلا,,,مشكلتنا الرئيسية هي أن صانعي القرار لا يركزون على القضايا اليومية للمواطنين الذين يعانون من سوء الإدارة و اتخاذ القرارات الصحيحة من جانب المسؤولين، وفي النهاية ليس لديهم الإرادة الحقيقية والفعالة لحل مشاكل المواطنين….
علما ان نظام الملالي يشهد تصاعدا في الصراع الدائر بين اجنحته, وقد بلغ هذا الصراع مؤخرا مستوى غير مسبوق بسبب العزلة الدولية والغضب المتفجر في المجتمع الإيراني. فالايرانيون باتوا متيقنين ان جذور جميع مشاكلهم الاقتصادية والسياسية و الاجتماعية تكمن في وجود الحكم السيئ لنظام الملالي، وأن معاناتهم لا يمكن علاجها إلا بإسقاط النظام المجرم.. .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *