هل ترجع ايران سنية ؟.

الشارع الإيراني أصيب بخيبة أمل (المصدر: التايمز البريطانية)

هل ترجع ايران سنية ؟.
إن علماء ومراجع التقليد الشيعية قلقون جداً من انخفاض عدد السكان الشيعة وازدياد أهل السنة في إيران”.., بهذه الكلمات أعرب ,عضو الهيئة العلمية لجامعة المصطفى العالمية في مدينة قم , رجل الدين الايراني الدكتور ناصر رفيعي, عن القلق الذي يساوره وجميع اعضاء المؤسسة الدينية الشيعية من انخفاض اعداد الشيعة وارتفاع اعداد أهل السنة في ايران….
في كلمة ألقاها بمناسبة افتتاح منتدى “الفاطمية وفرص الدعوة”، في الـ 7 من مارس 2017قال,الدكتور ناصر رفيعي،أن نسبة عدد أهل السنة في إيران ترتفع بسرعة، ونسبة عدد الشيعة تنخفض، مشيراً إلى أن عدد تلاميذ المرحلة الابتدائية من أبناء السنة يعادل 50% من كل التلاميذ في إيران، ما يعني أن عددهم أصبح يعادل الشيعة,على حد قوله….
مجلة ” شُما” الناطقة باسم حزب “المؤتلفة” الموالي للنظام قد شنَّت في التقرير الذي نشرته في عددها المرقم (731) هجومًا لاذعًا ضد الأصوات التي تدعو إلى الحدِّ من الإنجاب واعتبرتها مؤامرة صهيونية تستهدف إيران ومذهب التشيع على حد تعبيرها…
مجلة ” شَما” كتبت محذرة أن ” نمو السكان الشيعة في إيران قد انخفض من 1,8% إلى 1,6% فيما ارتفع نمو غير الشيعة إلى 7 %, وهذا يعني أن الجمهورية الإيرانية سوف تشهد خلال الثلاثين أو العشرين سنة القادمة انقراضًا كاملاً للشيعة, على حد قول المجلة المذكورة….
موقع «شيعه أونلاين» المقرب من النظام الإيراني، نقل هو الاخر عن الأستاذ الأكاديمي بجامعة مشهد “الدكتور سيد حسين علوي” قوله إن «معدل النمو السكاني في المناطق السنية يصل إلى 7 %، أما في المناطق الشيعية فيتراوح بين 1 % و1.3 %…..
ولاثبات ما يدعيه فقد اعطى الاكاديمي الايراني ,الدكتور سيد حسين علوي, مثالا قال فيه , إن في أحد أحياء مدينة مشهد توجد مدرستان للبنات واحدة ابتدائية ومتوسطة، والثانية ثانوية.يشكل الشيعة في المدرسة الثانوية 80 % من مجموع الطالبات، بينما يشكل السنة 20% فقط. أما في المدرسة الابتدائية فيشكل الطالبات السنة 80 % والشيعة 20 % فقط.
من جانبه قال موقع «نفس نیوز» الإيراني، إن عدد التلاميذ السنة والشيعة في المرحلة الابتدائية في إيران قد تساوى، لافتا إلى أن معدل النمو السكاني للسنة بلغ 4 % بينما معدل الشيعة 1.7 % فقط.,وهذه النسب والمعدلات تتفاوت نسبيا بين تقرير وآخر، وإن كانت جميعها صادرة عن جهات أو أفراد مرتبطين بالنظام الإيراني….
الاستاذ في جامعة المصطفى العالمية الدكتور ناصررفيعي, قال ايضا: “في إحدى المدن في محافظة أذربيجان الإيرانية يفوق عدد أهل السنة عدد الشيعة، حيث أصبحت نسبة السنة 70%، والشيعة 30%، وهذا خطير جداً”، حسب قوله نقلاً عن وكالة “مهر” الإيرانية….
الملا مكارم شيرازي، الذي يعد من كبار مراجع الحوزة الدينية في مدينة قم ، كان قد اعرب عن قلقه الشديد من التحول الشيعي إلى ما أسماهم أهل العقيدة “الوهابية”، ويعني عقيددة اهل السنة والجماعة، و حذر من ارتفاع عدد أهل السنة في إيران، قائلاً: دعيت المسؤولين إلى تشكيل أحزاب ومجموعات للتصدي لهذه النشاطات,(ويعني التحول لمذهب السنة)، ولا توجد أي محدودية لمن يقوم بمنعهم، ونحن طليقو الأيدي في هذا المجال….
قال تعالى: ( وَأَبْصِرْهُمْ فَسَوْفَ يُبْصِرُونَ )

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *