صفعة بحرينية في وجه الافعى الايرانية

صفعة بحرينية في وجه الافعى الايرانية
في12 من شهر مارس الجاري شهدت المحكمة الجنائية الكبرى في مملكة البحرين جلسة محاكمة لـ ٧ متهمين متورطين في مخطط ضخم لغسل أموال و تمويل الارهاب، تقدر بمليارات الدولارات عبر” بنك المستقبل” الذي تم تأسيسه في مملكة البحرين عام 2004، بملكية الثلثين او %67( سبعون وستون بالمئة ) لمصرفين إيرانيين هما بنك ملي و بنك صادرات , ومساهمة بنك اخر هو “البنك الاهلي المتحد” المسجل في احد الدول الخليجية ومشارك بنسبة 33 بالمئة من اصل رأس مال بنك المستقبل و قدره 200 مليون دولار …
نتائج تحقيقات النيابة العامة في البحرين كشفت عن مخطط كبير مكّن مختلف الكيانات الإيرانية – بما في ذلك الكيانات المتورطة في تمويل الإرهاب أو الخاضعة للعقوبات الدولية – من تنفيذ المعاملات الدولية عبر بنك المستقبل مع تجنب التدقيق التنظيمي….
لقد وجهت النيابة العامة تهما مختلفة للمدعى عليهم بارتكاب جرائم متعددة بموجب قانون حظْر ومكافحة غسْل الأموال وتمويل الإرهاب، وكذلك بموجب انتهاكاتهم القوانين والأنظمة المصرفية المعمول بها في المملكة…
في عام 2018, وبعد تلقيه معلومات عن عمليات غسيل الاموال ,اجرى,مصرف البحرين المركزي, و بالتعاون مع وحدة التحقيقات المالية بوزارة الداخلية وخبراء دوليين مستقلين ومحللين جنائيين,تحقيقا في عمليات بنك المستقبل و بعد التدقيق واجرى عدة عمليات تحري شاملة ثبت أن بنك المستقبل ومساهميه المسيطرين قد تورطوا في انتهاكات ممنهجة و واسعة للقوانين المصرفية في البحرين. …
لقد خلصت تحقيقات”مصرف البحرين المركزي” إلى أن بنك المستقبل، الذي يعمل تحت إشراف بنك ملي الإيراني وبنك صادرات إيران، قد نفذ آلاف المعاملات المالية الدولية الغير شرعية مع توفير غطاءات مالية لكيانات إيرانية خاضعة للعقوبات الدولية.وقد تضمن أحد أشكال الإخفاء و الإزالة المتعمدة للمعلومات الأساسية عند تحويل الأموال عبر شبكة سويفت, كما حدد التحقيق آلاف المعاملات التي تم تجريدها من البيانات، وبلغ مجموعها حوالي 5 مليارات دولار أمريكي…
هذه الضربة التي تلقتها الاذرع المالية الايرانية الفاسدة, لم تكن الضربة الوحيدة التي توجهتها مملكة البحرين لنظام الملالي خلال السنوات القليلة الماضية ,فهناك ضربات عديدة اخرى كانت ايران قد تلقتها من مملكة البحرين بدءا باسقاط مؤامرة دوار اللؤلؤة الغوغائية , و مرورا بكشف وتفكيك الخلاياء الارهابية والشبكات التجسسية وصولا الى كشف و احباط مؤامرة “بنك المستقبل” لغسل الاموال وتمويل الإرهاب…
و هنا يصدق فيها قال الشاعر …
لا تحتقر كيد الضعيف فربما,,,تموت الافاعي من سموم العقاربِ

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *