الملالي و سلاح الصرف الصحي

الملالي و سلاح الصرف الصحي
ان التجرد من القيم الانسانية والمبادئ الاسلامية باتت صفة بارزة في السلوك السياسي لنظام الملالي, فالاعتقال التعسفي وتعذيب السجناء بمختلف الاساليب السادية , والاعدامات الجماعية و اغتيال المعارضين والقتل الجماعي للمتظاهرين , كلها امور قد اليفها ابناء الشعوب في ايران ولم تعد من الامور المثيرة للاستغراب.
ولكن ما هو السلوك العدواني الجديد الذي قام به نظام الملالي هذه المرة و اثار استغرب ابناء الشعوب الاحوازي خاصة وابناء الشعوب الايرانية عامة ؟؟؟.
في محاولة منه لمعاقبة ناحية كوت عبدالله التابعة لمدينة الاحواز مركز الاقليم و التي تعد واحدة من المناطق الاحوازية الدائمة الاحتجاجات ضد سياسة سلطات الاحتلال الايرانية , فقد قام نظام الملالي بسلوك اسلوب جديد يتناسب مع بيئته الحوزية التي نشأ فيها وتغذى من فكرها الفاقد للقيم الانسانية , حيث قام هذا النظام باغلاق مجاري الصرف الصحي لناحية كوت عبدالله والبلدات المجاورة لها مما ادى الى اغراق البيوت والمحال والشوارع الامر الذي تسبب في تعطيل الحياة اليومية للسكان وانتشار الاوبئة والزواحف القاتلة .
ان هذا الفعل الاجرامي يعد ثاني اكبر جريمة يرتكبها نظام الملالي في غضون شهرين بحق الشعب الاحوازي وذلك بعد ارتكابه لمجزرة مدينة معشور التي راح ضحيتها في غضون ثلاثة ايام فقط اكثر من مائة قتيل من ابناء المدينة وضواحيها على اثر انتفاضة نوفمبر الشعبية .
وفي محاولة لتبرير فعل سلطة الاحتلال لجريمتها النكراء فقد اعلن وزير الطاقة الايرانية ” رضا اردكانيان” عن اكتشاف حقلين كبيرين للصرف الصحي في اطراف مدينة الأحواز وضواحيها بجوار الحقل النفطي المكتشف مؤخرا.
النائب عن مدينة الأحواز في البرلمان الايراني ” جواد كاظمي نسب” و في محاولة لحفظ ماء وجهه امام ابناء المدينة بعث برسالة تهكمية إلى كل من الرئيس الايراني ووزير الطاقة يشكوا فيها هذا الفعل الاجرامي,قال فيها : اهنئكم على اكتشافكم الكارثي هذا , فأهالي الأحواز لم ينسوا بعد كارثة فيضانات أبريل الماضي، حتى تعرضوا لكارثة أخرى اسمها الصرف الصحي التي ضربت مدينة الأحواز وكوت عبد الله وتسببت في أضرار جسيمة لمنازل الناس واصابت الأطفال والشيوخ الأبرياء بالامراض.
من جهتهم فان اهالي المنطقة المنكوبة, الذين اصيبوا بالذهول من هذا الفعل اللانساني ولا اخلاقي الذي قامت به سلطات الاحتلال الايراني ضدهم, اعربوا عن غضبهم من جراء ما لحق بهم من كارثة بيئية تسببت لهم باضرار مادية ونفسية وصحية بالغة , وتعهدوا في الاستمرار بالاحتجاجات ومناهضة الاحتلال الغاشم .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *