الزواج الابيض يغزو ايران

الزواج الابيض يغزو ايران

البطالة والفقر وادمان المخدرات, جميعها عوامل رئيسية في ظهور الأذى الاجتماعي الحاصل في ايران , وهو ما ساهم في انتشار ما بات يعرف بالزواج الابيض بين الفتايات والفتيان الايرانيين والذي بات يشكل تهديدًا خطيرًا للعائلات و يخلف عواقب وخيمة على المجتمع الإيراني .. وذلك بحسب ما صرحت به عضو اللجنة الاجتماعية في البرلمان الإيراني، “حميدة زر آبادي”, التي وصفت الزواج الأبيض بأنه ”عمل إجرامي“، مشددة على ضرورة اتخاذ تدابير خاصة لمنع انتشاره، معللة اسباب انتشاره بكثرة المشاكل الاقتصادية والبطالة وتفشي المخدرات وانعدام الأمن الوظيفي للشباب وزيادة العنوسة بين النساء والرجال, محملة البرلمان و الحكومة مسؤولية عدم توفير البنية التحتية اللازمة للزواج الطبيعي لتسهيل الأمور على الشباب لاتخاذ الخطوات الصحيحة حسب قولها .
علما ان الزواج الأبيض هو مصطلح يطلقه الإيرانيون على إقامة الرجل والمرأة علاقات معًا دون عقد زواج يربط بينهما، في اقتباس لما يحدث في المجتمعات الغربية.
المرشد الإيراني “علي خامنئي” حذر مؤخرًا من ظاهرة تمدد الزواج الأبيض في المجتمع الإيراني وذلك بعد ان نشرت مجلة زنان امروز (المرأة المعاصرة) عددًا خاصًا يناقش الجوانب المتعددة للزواج الأبيض وأسبابه، وقالت إن عددًا متزايدًا من الإيرانيين يعيشون معًا دون زواج .
وانتقد رجال دين محافظون المجلة متهمين ايها بوصفها تروج ” لزواجًا مشؤومًا“ يخالف تعاليم الشريعة الامر الذي دفع بوزارة الثقافة والنشر الى اغلاق المجلة.
من جانبها نشرت وكالة انباء” ايسنا الطلابية” دراسة اعده باحث علم الاجتماع الايراني” کامیل احمدی” عن ظاهرة انشار الزواج الابيض في ايران والتي عرض فيها الارقام المرتفعة لهذه الظاهرة الاجتماعية .
فقد بينت الدراسة ان .. مدة العلاقة بين الطرفين تمد من عام الى عاما ونصف فقط ,
وان اعمار اغلب هؤلاء المتربطون بما يسمى الزواج الابيض هي ما بين سن 25 والـ 30عاما
كمان 62 بالمائة من المرتبطين حاصلون على شهادة البكالوريوس, وان 23 بالمائة منهم حالصون على شهادة الماجستير والدكتوراه, وان اغلب المرتبطون تجمع بينهم زمالة الدراسة الجامعية او زمالة عمل او انهم تعرفون على بعضهم عن طريق وسائط التواصل الاجتماعي عبر شبكة الانترنيت وغيرها .
وعلى الرغم من تحريمها وتجريمها لظاهرة الزواج الابيض, الا ان السلطات الايرانية تجيز شرعا وقانونا ما يعرف بالفقه الشيعي “بزواج المتعة” او” الزواج الموقت” والمشهور باللغة الفارسية بزواج الصيغة.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *