ايران..اعتقالات واحكام بالسجن بحق ناشطات ايرانيات

صدور حكم بالسجن لمدة عام على زوجة سجين محكوم عليه بالإعدام

 

اصدرت محكمة الثورة  في ايران حُكم بالسجن مدة عام على السيدة «نشميل قويتاسي» زوجة السجين السياسي «أرسلان خود كام» الذي  حُكم عليه بالإعدام، وذلك بتهمة العمل ضد الأمن الوطني.

وكانت السلطات الامنية في أوائل أبريل 2018،قد اعتقلت  السيدة «نشميل قويتاسي»  وتم إطلاق سراحها مؤقتًا بعد شهر من الاستجواب بشأن زوجها، بكفالة قدرها 50 مليون تومان.

وأيد المجلس الأعلى للقضاء حكم الإعدام السجين السياسي «ارسلان خودكام» زوج السيدة «نشميل قويتاسي».

وهذا السجين السياسي القابع في العنبر الثالث في سجن أورومية المركزي المتعلق بالسجناء ممن ارتكبوا جرائم عامة.

وجاء في تقريرآخرتخضع «عسل محمدي»  وهي طالبة و ناشطة مدنية في حالة غير واضحة. وراجعت أسرة الطالبة النيابة العامة، لكنها لم تعط الأسرة أخبارًا عن حالتها. والجدير بالذكر أن «عسل محمدي» تم اعتقالها بسبب رفعها  تغطيتها الاخبارية لاحتجاجات عمال  شركة هفت تبه لقصب السكر في الاحواز .

وفي تطور آخر، اعتُقلت الاجهزة الامنية الايرانية يوم 10 ديسمبر  2018 «ليلي خاتمي» وهي ناشطة  في مجال حقوق الأطفال حيث كانت تقيم برامج للأطفال في مناطق كرمانشاه المنكوبة بالزلزال ومناطق مدينة زاهدان المحرومة وكذلك ترتيب مجموعة علاجية وأيضًا قراءة قصص للاطفال في المناطق نفسها  بتهمة التجسس في زاهدان مركز اقليم  بلوشستان.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *