في رسالة لأم سجين سياسي… من حق سهيل أن يضرب عن الطعام ضد الظلم والتعسف

في رسالة لها في اليوم السادس والأربعين من إضراب ابنها القابع في سجن طهران الكبرى، قالت أم السجين السياسي سهيل عربي:

أتقدم بالتحية للشعب الإيراني قاطبة.

إني «فرنجيس مظلوم» أم سهيل عربي

أود أن اُعلم الجميع بأن حالة سهيل الصحية ليست جيدة. علمت اليوم أنهم ضربوه مرة أخرى وتدهورت صحته ونقلوه الى مصحة السجن. أرادوا أن يربطوا المغذي منعهم من ذلك. فضربوه مرة أخرى. إلى متى تستمر هذه الحالة؟

الإضراب هو الوسيلة الوحيدة لدى السجين للدفاع عن حقوقه. انهم يؤذون سهيل ويريدون أن يخضع للمذلة ولكنه لن يخضع للذل. من حق سهيل أن يضرب عن الطعام ضد الظلم والتعسف. انه بريء وأفصح عن الحق ويطالب بالحرية. يجب اطلاق سراح سهيل.

إلى متى يجب أن تستمر هذه الحالة؟ ولماذا يجب أن يمارسوا الأذى بحق الجميع؟ لماذا يجب أن يتعرض ابني للضرب بسبب إضرابه؟ الإضراب هو حق لكل سجين. بأي حق يضربونه؟

إني أم سهيل عربي أطالب كل الأحرار والمدافعين عن حقوق الانسان بأن يدعموا ابني للمقاضاة وأن ينصفوه. أشكر جميع المواطنين.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *