الأربعاء, 17 إبريل 2024

الاعدامات في إيران تسجل رقما عالميا

الاعدامات في إيران تسجل رقما عالميا

200 مشاهدة
منذ 10 أشهر

الاعدامات في إيران تسجل رقما عالميا

في إطار القمع الممنهج الذي يمارسه ضد أبناء الشعوب والطوائف الدينية والقومية في إيران، فقد أقدم النظام القمعي على تنفيذ احكاما جائرة بإعدام قرابة ستمائة شخص من مختلف الشرائح المجتمعية خلال فترة وجيزة، مسجل بذلك رقما قياسيا على مستوى العالم..    

بحسب التقارير الرسمية التي تم نشرها مؤخرا فقد ارتفع عدد أحكام الإعدام المعلنة التي نفذت في إيران في عام 2022 بنسبة 75% لتبلغ 582 حالة اعدام على الأقل. ويعد هذا الرقم هو الأعلى في إيران منذ 2015، بعد 333 إعداما في 2021، حسب التقارير الرسمية الصادرة عن المنظمات الانسانية الإيرانية والدولية..

النظام الإيراني الذي يواجه منذ 16 أيلول العام الماضي انتفاضة شعبية عارمة فقد استخدام العنف بكل قوة لإخمادها حيث سجلت التقارير الرسمية سقوط مئات القتلى والاف الجرحى على يد ميليشيات الحرس الثوري والقوات القمعية الاخرى. كما جرى اعتقال عشرات الآلاف من المحتجين مازالت اعداد كبيرة منهم مجهولة المصير..

تنفيذ 582 حكم اعدام في فترة زمنية وجيزة هو أعلى رقم تشهد ايران منذ 2015، في حين شهد عام 2021 333 إعداماً، حسب المنظمتين غير الحكوميتين "إيران هيومن رايتس" المتمركزة في النروج و(معاً ضد حكم الإعدام) ومقرها في باريس..

لقد واجهت الإجراءات القمعية للنظام الايراني إدانات دولية دفعت بعدد من الدول من بينها أمريكا والاتحاد الأوروبي الى فرض عقوبات على مسؤولين إيرانيين على خلفية مشاركتهم بالجرائم المرتبطة بقمع الاحتجاجات. كما ندد مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بتزايد تنفيذ أحكام الإعدام في إيران..

مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة كان قد صادق في وقت لاحق من شهر نيسان على قرار عبّر فيه عن قلقه العميق إزاء العدد المتزايد للإعدامات في ايران بما يشمل أفرادا حكم عليهم بالإعدام بسبب مشاركتهم في الاحتجاجات الأخيرة. كما ادان التمييز المنهجي والعنف على أساس الجنس، أو الأصل العرقي، أو الدين، أو الآراء السياسية في إيران.

 

 

 

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *